البحث
ابحث عن:
 

 

 

 
القائمة الرئيسية
214 كتب التوحيد... >> عقيدة المسلم في ضوء الكتاب والسنة

  •  عنوان الكتاب: عقيدة المسلم في ضوء الكتاب والسنة
  •  المؤلف: سعيد بن علي بن وهف القحطاني
  •  حالة الفهرسة: مفهرس فهرسة كاملة
  •  سنة النشر: 1429 - 2008
  •  عدد المجلدات: 2
  •  رقم الطبعة: 1
  •  عدد الصفحات: 1094
  •  نبذة عن الكتاب: - أصل هذا الكتاب رسائل نشرت.
    - تم دمج الجزئين في ملف واحد للتسلسل.
  •  تاريخ إضافته: 07 / 06 / 2016
  •  شوهد: 15404 مرة
  •  رابط التحميل من موقع Archive
  •  التحميل المباشر:
    تحميل
    تصفح
    (نسخة للشاملة)



فهرس الكتاب

المقدمة
الرسالة الأولى: العروة الوثقى: شهادة أن لا إله إلا الله وأن محمدا رسول الله
الفصل الأول: تحقيق شهادة أن لا إله إلا الله
المبحث الأول: مكانة ومنزلة لا إله إلا الله
المبحث الثاني: معنى لا إله إلا الله
المبحث الثالث: أركان لا إله إلا الله
المبحث الرابع: فضل لا إله إلا الله
المبحث الخامس: لا إله إلا الله تتضمن جميع أنواع التوحيد
1 - التوحيد الخبري العلمي الاعتقادي
2 - التوحيد الطلبي القصدي الإرادي
* أنواع التوحيد على التفصيل
النوع الأول: توحيد الربوبية
النوع الثاني: توحيد الأسماء والصفات
النوع الثالث: توحيد الإلهية
المبحث السادس: لا إله إلا الله دعوة الرسل عليهم السلام
المبحث السابع: شروط لا إله إلا الله
الشرط الأول: العلم بمعناها المنافي للجهل
الشرط الثاني: اليقين المنافي للشك
الشرط الثالث: القبول المنافي للرد
الشرط الرابع: الانقياد المنافي للترك
الشرط الخامس: الصدق المنافي للكذب
الشرط السادس: الإخلاص المنافي للشرك
الشرط السابع: المحبة المنافية للبغض
الشرط الثامن: الكفر بما يعبد من دون الله
الفصل الثاني: تحقيق شهادة أن محمدا رسول الله - صلى الله عليه وسلم -
المبحث الأول: معناها ومقتضاها
1 - معناها
2 - مقتضاها
المبحث الثاني: وجوب معرفة النبي - صلى الله عليه وسلم -
المبحث الثالث: الحجج والبراهين على صدقه - صلى الله عليه وسلم -
تمهيد:
المطلب الأول: معجزات القرآن العظيم:
الوجه الأول: الإعجاز البياني والبلاغي:
الوجه الثاني: الإخبار عن الغيوب:
والإخبار بالغيوب أنواع:
الوجه الثالث: الإعجاز التشريعي:
الوجه الرابع: الإعجاز العلمي الحديث:
المطلب الثاني: معجزات النبي - صلى الله عليه وسلم - الحسية:
النوع الأول: المعجزات العلوية:
النوع الثاني: آيات الجو:
النوع الثالث: تصرفه في الإنس والجن والبهائم:
أ - تصرفه في الإنس:
ب - تصرفه في الجن والشياطين:
جـ - تصرفه في البهائم:
النوع الرابع: تأثيره في الأشجار والثمار والخشب
أ - تأثيره في الأشجار:
ب - تأثيره في الثمار:
جـ - تأثيره في الخشب:
النوع الخامس: تأثيره في الجبال والأحجار وتسخيرها له:
أ - تأثيره في الجبال:
ب - تأثيره في الحجارة:
جـ - تأثيره في تراب الأرض:
النوع السادس: تفجير الماء، وزيادة الطعام والشراب والثمار:
أ - نبع الماء وزيادة الشراب:
ب - زيادة الطعام وتكثيره لما جعل الله فيه - صلى الله عليه وسلم - من البركة:
جـ - زيادة الثمار والحبوب:
النوع السابع: تأييد الله له بالملائكة:
النوع الثامن: كفاية الله له أعداءه وعصمته من الناس:
النوع التاسع: إجابة دعواته - صلى الله عليه وسلم -:
المبحث الرابع: حقوقه على أمته - صلى الله عليه وسلم -
1 - الإيمان الصادق به - صلى الله عليه وسلم -
2 - وجوب طاعته - صلى الله عليه وسلم - والحذر من معصيته
3 - اتباعه - صلى الله عليه وسلم - واتخاذه قدوة
4 - محبته - صلى الله عليه وسلم - أكثر من الأهل والولد والوالد والناس أجمعين
5 - احترامه وتوقيره ونصرته
6 - الصلاة عليه - صلى الله عليه وسلم -
7 - وجوب التحاكم إليه والرضى بحكمه - صلى الله عليه وسلم -
8 - إنزاله مكانته - صلى الله عليه وسلم - بلا غلو ولا تقصير
المبحث الخامس: عموم رسالته - صلى الله عليه وسلم - وختمها لجميع النبوات
المبحث السادس: تحريم الغلو فيه - صلى الله عليه وسلم -
1 - الغلو في الصالحين هو سبب الشرك بالله تعالى
2 - وحذر - صلى الله عليه وسلم - عن اتخاذ المساجد على القبور
3 - وحذر - صلى الله عليه وسلم - أمته عن اتخاذ قبره وثنا يعبد من دون الله
4 - وكما سد - صلى الله عليه وسلم - كل باب يوصل إلى الشرك فقد حمى التوحيد عما يقرب منه ويخالطه من الشرك وأسبابه
5 - أنواع زيارة القبور
- النوع الأول: زيارة شرعية
- النوع الثاني: زيارة شركية وبدعية
الفصل الثالث: نواقض ونواقص الشهادتين
المبحث الأول: أقسام المخالفات
- القسم الأول: يوجب الردة ويبطل الإسلام
- القسم الثاني: لا يبطل الإسلام ولكن ينقصه
المبحث الثاني: أخطر النواقض وأكثرها وقوعا
الأول: الشرك في عبادة الله تعالى
الثاني: من جعل بينه وبين الله وسائط يدعوهم
الثالث: من لم يكفر المشركين أو شك في كفرهم
الرابع: من اعتقد أن هدي غير النبي - صلى الله عليه وسلم - أكمل من هديه
الخامس: من أبغض شيئا مما جاء به الرسول - صلى الله عليه وسلم -
السادس: من استهزأ بشيء من دين الرسول - صلى الله عليه وسلم -
السابع: السحر
الثامن: مظاهرة المشركين ومعاونتهم على المسلمين
التاسع: من اعتقد أن بعض الناس يسعه الخروج عن شريعة محمد - صلى الله عليه وسلم -
العاشر: الأعراض عن دين الله لا يتعلمه ولا يعمل به
المبحث الثالث: تفصيل الناقض الأول والرابع وأنواع النفاق والبدع
1 - تفصيل الناقض الأول من هذه النواقض: ((الشرك))
النوع الأول: شرك أكبر يخرج من الملة
1 - شرك الدعوة
2 - شرك النية
3 - شرك الطاعة
4 - شرك المحبة
النوع الثاني من أنواع الشرك: شرك أصغر لا يخرج من الملة
النوع الثالث من أنواع الشرك: شرك خفي
2 - تفصيل الناقض الرابع
3 - أنواع النفاق
(أ) نفاق اعتقادي يخرج من الملة، وهو ستة أنواع:
(ب) النوع الثاني النفاق العملي لا يخرج من الملة، وهو خمسة أنواع:
4 - الأمور المبتدعة عند القبور أنواع:
النوع الأول
النوع الثاني
النوع الثالث
المبحث الرابع: أصول نواقض الشهادتين
القسم الأول
1 - الردة القولية
2 - الردة الفعلية
3 - الردة العقدية
4 - الردة بالشك
القسم الثاني
الفصل الرابع: دعوة المشركين والوثنيين إلى كلمة التوحيد
تمهيد:
المبحث الأول: الحجج العقلية القطعية على إثبات ألوهية الله تعالى
* يستحيل وجود مرادهما معا
* إذا لم يحصل مراد واحد منهما لزم عجز كل منهما
* النافذ مراده هو الإله القادر والآخر عاجز
* واتفاقهما على مراد واحد في جميع الأمور غير ممكن
المبحث الثاني: ضعف جميع المعبودات من دون الله من كل الوجوه
المبحث الثالث: ضرب الأمثال
1 - قال الله - عز وجل -: {يا أيها الناس ضرب}
2 - ومن أحسن الأمثال وأدلها على بطلان الشرك
3 - من أبلغ الأمثال التي تبين أن المشرك قد تشتت شمله
المبحث الرابع: الكمال المطلق للإله الحق المستحق للعبادة وحده
1 - المتفرد بالألوهية
2 - هو الإله الذي خضع كل شيء لسلطانه
3 - هو الإله الذي بيده النفع والضر
4 - هو القادر على كل شيء
5 - إحاطة علمه بكل شيء
المبحث الخامس: بيان الشفاعة المثبتة والمنفية
الشفاعة لغة
واصطلاحا
أولا: ليس المخلوق كالخالق
ثانيا: الشفاعة شفاعتان: مثبتة ومنفية:
1 - الشفاعة المثبتة: وهي التي تطلب من الله، ولها شرطان
الشرط الأول:
الشرط الثاني:
2 - الشفاعة المنفية
ثالثا: الاحتجاج على من طلب الشفاعة
المبحث السادس: الإله الحق سخر جميع ما في الكون لعباده
أولا: على وجه الإجمال:
ثانيا: على وجه التفصيل:
الرسالة الثانية: بيان عقيدة أهل السنة والجماعة ولزوم اتباعها
المبحث الأول: مفهوم عقيدة أهل السنة والجماعة
أولا: مفهوم العقيدة لغة:
ثانيا: مفهوم العقيدة اصطلاحا:
ثالثا: مفهوم أهل السنة:
رابعا: مفهوم الجماعة:
خامسا: أسماء أهل السنة وصفاتهم:
1 - أهل السنة والجماعة
2 - الفرقة الناجية
3 - الطائفة المنصورة
4 - المعتصمون المتمسكون بكتاب الله وسنة رسوله - صلى الله عليه وسلم -
5 - القدوة الصالحة
6 - خيار الناس
7 - الغرباء إذا فسد الناس
8 - يحملون العلم ويحزن الناس لفراقهم
المبحث الثاني: أصول أهل السنة والجماعة
الأصل الأول: الإيمان بالله - عز وجل -
الأول: الإيمان بوجود الله - عز وجل -
1 - دلالة الفطرة
2 - دلالة العقل
3 - دلالة الشرع
4 - دلالة الحس
الثاني: الإيمان بالربوبية
الثالث: الإيمان بالألوهية
الرابع: الإيمان بأسماء الله الحسنى وصفاته العلا
الأصل الثاني: الإيمان بالملائكة
1 - الإيمان بوجودهم
2 - الإيمان بمن علمنا اسمه منهم باسمه
3 - الإيمان بما علمنا به من صفاتهم
4 - الإيمان بما علمنا من أعمالهم التي يقومون بها بأمر الله - عز وجل -
الأصل الثالث: الإيمان بالكتب
الأصل الرابع: الإيمان بالرسل
الأصل الخامس: الإيمان باليوم الآخر
1 - إذا وضعت الجنازة واحتملها الرجال
2 - الإيمان بفتنة القبر
3 - الإيمان بنعيم القبر وعذابه
4 - القيامة الكبرى
5 - الميزان الذي توزن به الأعمال
6 - الدواوين وتطاير الصحف
7 - الحساب
8 - الحوض
9 - الصراط
10 - الشفاعة وهي سؤال الخير للغير
11 - الجنة والنار
الأصل السادس: الإيمان بالقدر خيره وشره
1 - الإيمان بأن الله تعالى علم أحوال عباده
2 - كتابته - عز وجل - لكل المقادير
1 - التقدير الشامل
2 - كتابة الميثاق
3 - التقدير العمري
4 - التقدير السنوي
5 - التقدير اليومي
3 - الإيمان بمشيئة الله النافذة
4 - الإيمان بأن الله هو الخالق لكل شيء وما سواه مخلوق له
* أمور تدخل في الإيمان
1 - يدخل في الإيمان بالله الإيمان الصادق بجميع ما أوجبه الله على عباده وفرضه عليهم
2 - الاعتقاد بأن الإيمان قول وعمل
3 - الحب في الله والبغض في الله
المبحث الثالث: وسطية أهل السنة والجماعة
أولا: أهل السنة وسط في باب صفات الله - عز وجل - بين أهل التعطيل وأهل التمثيل
ثانيا: أهل السنة وسط في باب أفعال العباد بين الجبرية والقدرية
ثالثا: أهل السنة وسط في باب وعيد الله بين الوعيدية والمرجئة
رابعا: أهل السنة وسط في باب أسماء الدين والإيمان والأحكام بين الخوارج والمعتزلة، وبين المرجئة والجهمية
خامسا: أهل السنة وسط في أصحاب رسول الله - صلى الله عليه وسلم - بين الروافض والخوارج
سادسا: أهل السنة وسط في التعامل مع العلماء:
سابعا: أهل السنة وسط في التعامل مع ولاة الأمور
المبحث الرابع: أخلاق أهل السنة والجماعة
أولا: الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر
ثانيا: النصيحة
ثالثا: يرحمون إخوانهم المسلمين ويحثون على مكارم الأخلاق ومحاسن الأعمال
الرسالة الثالثة: اعتقاد الفرقة الناجية في الإيمان، وأسماء الله وصفاته
المبحث الأول: تعريف الفرقة الناجية: (أهل السنة والجماعة)
المبحث الثاني: أركان الإيمان عند الفرقة الناجية
أولا: الإيمان بالله تعالى
ثانيا: الإيمان بالملائكة
ثالثا: الإيمان بالكتب
رابعا: الإيمان بالرسل
خامسا الإيمان بالبعث بعد الموت
سادسا: الإيمان بالقدر خيره وشره من الله تعالى
المبحث الثالث: مذهب أهل السنة والجماعة في صفات الله تعالى إجمالا
أولا: التحريف
ثانيا: التعطيل
أنواع التعطيل
ثالثا: التكييف
رابعا: التمثيل
المبحث الرابع: الإلحاد في أسماء الله وصفاته:
المبحث الخامس: طريقة أهل السنة والجماعة في النفي والإثبات
المبحث السادس: مذهب أهل السنة والجماعة في أسماء الله وصفاته تفصيلا
المبحث السابع: آيات الصفات وأحاديثها
1 - صفة العزة
2 - صفة الإحاطة
3 - صفة العلم
4 - صفة الحكمة
5 - صفة الخبرة
6 - صفة الرزق
7 - والقوة
8 - والمتانة
9 - صفة السمع
10 - صفة البصر
11 - صفة الإرادة
12 - والمشيئة
والإرادة نوعان
1 - إرادة كونية
2 - إرادة شرعية
الفرق بين الإرادتين
13 - صفة المحبة
14 - والمودة
15 - صفة الرحمة،
16 - والمغفرة
17 - صفة الرضى
18 - والغضب
19 - والسخط
20 - واللعن
21 - والكراهية
22 - والأسف
23 - والمقت
24 - مجيء الله
25 - وإتيانه
26 - صفة الوجه
27 - واليدين
28 - والعينين
29 - صفة المكر
30 - والكيد
31 - صفة العفو
32 - والمغفرة
33 - والعزة
34 - والقدرة
35 - صفة الاستواء
36 - والعلو
37 - صفة المعية
المعية معيتان:
1 - معية الله لجميع المخلوقات
2 - معية خاصة لأهل الإيمان
38 - صفة الكلام
39 - رؤية المؤمنين لربهم يوم القيامة
40 - نزول الله إلى السماء الدنيا كل ليلة
42 - صفة الفرح
42 - صفة الضحك
43 - صفة العجب
44 - صفة قدم الرحمن
الصفات تنقسم إلى فعلية وذاتية
القسم الأول
القسم الثاني
قد تكون الصفات ذاتية فعلية باعتبارين
المبحث الثامن: وسطية أهل السنة والجماعة
أولا: توسط أهل السنة بين فرق الضلال في باب صفات الله تعالى
ثانيا: توسط أهل السنة في باب أفعال العباد بين الجبرية والقدرية
ثالثا: أهل السنة وسط في باب وعيد الله بين المرجئة والوعيدية من القدرية
رابعا: أهل السنة وسط في باب أسماء الإيمان والدين بين الحرورية، والمعتزلة، وبين المرجئة، والجهمية
1 - الحرورية
2 - المعتزلة
3‍ - المرجئة
4 - الجهمية
5‍ - أهل السنة والجماعة
خامسا: أهل السنة وسط في أصحاب رسول الله - صلى الله عليه وسلم - بين الرافضة والخوارج والنواصب
المبحث التاسع: اليوم الآخر
أولا: الإيمان بفتنة القبر
ثانيا: نعيم القبر وعذابه
ثالثا: القيامة الكبرى
رابعا: الميزان
خامسا: الدواوين وتطاير الصحف
سادسا: الحساب
سابعا: الحوض المورود
ثامنا: الصراط وبعده القنطرة بين الجنة والنار
تاسعا: الشفاعة
1 - الشفاعة العظمى
2 - شفاعته - صلى الله عليه وسلم - في أهل الجنة أن يدخلوها
3 - شفاعته - صلى الله عليه وسلم -
عاشرا: الجنة والنار
المبحث العاشر: القدر ومراتبه
المرتبة الأولى: الإيمان بأن الله تعالى علم بما الخلق عاملون به بعلمه الأزلي الأبد
المرتبة الثانية: كتابة الله لجميع الأشياء في اللوح المحفوظ
المرتبة الثالثة: المشيئة النافذة التي لا يردها شيء
المرتبة الرابعة: الخلق كله لله تعالى
الإيمان بكتابة المقادير يدخل فيه خمسة تقادير
أقلام المقادير التي دلت عليها السنة
المبحث الحادي عشر: مذهب أهل السنة في الإيمان والدين
الظالم لنفسه
المقتصد
السابق بالخيرات
المبحث الثاني عشر: مذهب أهل السنة في أصحاب رسول الله - صلى الله عليه وسلم - وأزواجه وأهل بيته
المبحث الثالث عشر: مذهب أهل السنة والجماعة في كرامات الأولياء وأهل السنة يؤمنون بكرامات الأولياء
المبحث الرابع عشر: طريقة أهل السنة الاتباع
المبحث الخامس عشر: أصول أهل السنة
1 - كتاب الله - عز وجل - الذي هو خير الكلام
2 - سنة الرسول - صلى الله عليه وسلم -
3 - إجماع الصدر الأول
المبحث السادس عشر: من أخلاق أهل السنة والجماعة
الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر
الإدانة بالنصيحة
المؤمن للمؤمن كالبنيان
الرسالة الرابعة: شرح أسماء الله الحسنى
تمهيد:
المبحث الأول: أسماء الله تعالى توقيفية
المبحث الثاني: أركان الإيمان بالأسماء الحسنى
المبحث الثالث: أقسام ما يوصف به الله تعالى
المبحث الرابع: دلالة الأسماء الحسنى ثلاثة أنواع:
المبحث الخامس: حقيقة الإلحاد في أسماء الله تعالى
المبحث السادس: إحصاء الأسماء الحسنى أصل للعلم
المبحث السابع: أسماء الله كلها حسنى
المبحث الثامن: أسماء الله تعالى منها ما يطلق عليه مفردا ومقترنا بغيره ومنها ما لا يطلق عليه بمفرده بل مقرونا بمقابله
المبحث التاسع: من أسماء الله الحسنى ما يكون دالا على عدة صفات
المبحث العاشر: الأسماء الحسنى التي ترجع إليها جميع الأسماء والصفات
المبحث الحادي عشر: أسماء الله وصفاته مختصة به، واتفاق الأسماء لا يوجب تماثل المسميات
المبحث الثاني عشر: أمور ينبغي أن تعلم
المبحث الثالث عشر: مراتب إحصاء أسماء الله الحسنى التي من أحصاها دخل الجنة
المبحث الرابع عشر: الأسماء الحسنى لا تحد بعدد
المبحث الخامس عشر: شرح أسماء الله الحسنى
1 - الأول،
2 - الآخر،
3 - الظاهر،
4 - الباطن
5 - العلي
6 - الأعلى
7 - المتعال
8 - العظيم
9 - المجيد
10 - الكبير
11 - السميع
12 - البصير
13 - العليم،
14 - الخبير
15 - الحميد
16 - العزيز
17 - القدير
18 - القادر
19 - المقتدر
20 - القوي
21 - المتين
22 - الغني
23 - الحكيم
24 - الحليم
25 - العفو،
26 - الغفور،
27 - الغفار
28 - التواب
29 - الرقيب
30 - الشهيد
31 - الحفيظ
32 - اللطيف
33 - القريب
34 - المجيب
35 - الودود
36 - الشاكر،
37 - الشكور
38 - السيد
39 - الصمد
40 - القاهر،
41 - القهار
42 - الجبار
43 - الحسيب
44 - الهادي
45 - الحكم
46 - القدوس
47 - السلام
48 - البر،
49 - الوهاب
50 - الرحمن،
51 - الرحيم،
52 - الكريم،
53 - الأكرم،
54 - الرءوف
55 - الفتاح
56 - الرزاق
57 - الرازق
58 - الحي،
59 - القيوم
60 - نور السموات والأرض
61 - الرب
62 - الله
63 - الملك،
64 - المليك،
65 - مالك الملك
66 - الواحد،
67 - الأحد
68 - المتكبر
69 - الخالق،
70 - البارئ،
71 - المصور،
72 - الخلاق
73 - المؤمن
74 - المهيمن
75 - المحيط
76 - المقيت
77 - الوكيل
78 - ذو الجلال والإكرام
79 - جامع الناس ليوم لا ريب فيه
80 - بديع السموات والأرض
81 - الكافي
82 - الواسع
83 - الحق
84 - الجميل
85 - الرفيق
86 - الحيي،
87 - الستير
88 - الإله
89 - القابض
90 - الباسط
91 - المعطي
92 - المقدم،
93 - المؤخر
94 - المبين
95 - المنان
96 - الولي
97 - المولى
98 - النصير
99 - الشافي
النوع الأول: شفاء القلوب والأرواح
النوع الثاني شفاء الله للأجساد والأبدان:
المبحث السادس عشر: من فتاوى اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء والدعوة والإرشاد في الأسماء الحسنى
فتوى رقم 3862 وتاريخ 12/ 8/ 1401هـ
الرسالة الخامسة: الفوز العظيم والخسران المبين
تمهيد
المبحث الأول: مفهوم الفوز العظيم والخسران المبين
أولا: مفهوم الفوز العظيم:
ثانيا: الخسران المبين:
المبحث الثاني: التبشير بالجنة والإنذار من النار
أولا: الترغيب في الجنة:
ثانيا: الإنذار من النار:
المبحث الثالث: أسماء الجنة وأسماء النار
أولا: أسماء الجنة:
ثانيا: أسماء النار:
المبحث الرابع: مكان الجنة ومكان النار
أولا: مكان الجنة:
ثانيا: مكان النار:
المبحث الخامس: وجود الجنة والنار الآن
المبحث السادس: السوق إلى الجنة وإلى النار
أولا: سوق المؤمنين إلى الجنة:
ثانيا: سوق الكافرين إلى النار:
المبحث السابع: أبواب الجنة وأبواب النار
أولا: أبواب الجنة ثمانية:
ثانيا: أبواب النار:
المبحث الثامن: حجاب الجنة وحجاب النار
المبحث التاسع: أول من يدخل الجنة وأول من يدخل النار
أولا: أول داخل إلى الجنة:
1 - أول من يدخل الجنة محمد - صلى الله عليه وسلم -
2 - أمة محمد - صلى الله عليه وسلم -
3 - الفقراء
ثانيا: أول من يقضى عليه يوم القيامة
المبحث العاشر: تحية أهل الجنة وتحية أهل النار
أولا: تحية أهل الجنة
ثانيا: تحية أهل النار:
المبحث الحادي عشر: أكثر أهل الجنة وأكثر أهل النار
أولا: أكثر أهل الجنة:
1 ـ أمة محمد - صلى الله عليه وسلم -:
2 ـ الفقراء:
3 ـ النساء:
ثانيا: أكثر أهل النار:
1 ـ يأجوج ومأجوج:
2 ـ النساء:
المبحث الثاني عشر: درجات الجنة ودركات النار
أولا: درجات الجنة:
ثانيا: دركات النار وعمقها:
المبحث الثالث عشر: أدنى أهل الجنة منزلة، وأهون أهل النار عذابا
أولا: أدنى أهل الجنة منزلة:
ثانيا: أهون أهل النار عذابا وشدة حرارتها، وتفاوتهم فيها:
المبحث الرابع عشر: لباس أهل الجنة ولباس أهل النار
أولا: لباس أهل الجنة:
ثانيا: لباس أهل النار:
المبحث الخامس عشر: فرش أهل الجنة وفرش أهل النار
أولا: فرش أهل الجنة جعلنا الله من أهلها:
ثانيا: فرش أهل النار ولحفهم:
المبحث السادس عشر: طعام أهل الجنة وطعام أهل النار
أولا: طعام أهل الجنة:
ثانيا: طعام أهل النار:
المبحث السابع عشر: شراب أهل الجنة وأنهارها وشراب أهل النار
أولا: شراب أهل الجنة وأنهارها:
1 - شراب أهل الجنة:
2 - أنهار الجنة:
ثانيا: شراب أهل النار أعاذنا الله منها:
المبحث الثامن عشر: قصور أهل الجنة ومساكن أهل النار
أولا: قصور أهل الجنة وخيامهم وغرفهم:
ثانيا: مساكن أهل النار وسلاسلهم وأنكالهم ومقامعهم:
المبحث التاسع عشر: عظم أجسام أهل الجنة، وعظم أجسام أهل النار
أولا: عظم أجسام أهل الجنة، وأعمارهم، وقوتهم:
ثانيا: عظم أجسام أهل النار وأضراسهم وغلظ جلودهم:
المبحث العشرون: أشجار الجنة وظلها، وأشجار النار وظلها
أولا: أشجار الجنة وظلها:
ثانيا: أشجار النار وظلها:
المبحث الحادي والعشرون: خدم أهل الجنة، وزبانية أهل النار
أولا: خدم أهل الجنة وخزنتها:
ثانيا: زبانية أهل النار وخزنتها
المبحث الثاني والعشرون: اجتماع المؤمنين بأحبتهم، وفراق أهل النار لأحبتهم
أولا: اجتماع المؤمنين بأهليهم وذرياتهم:
ثانيا: فراق أهل النار لأحبتهم وأهليهم:
المبحث الثالث والعشرون: نعيم أهل الجنة النفسي، وعذاب أهل النار النفسي
أولا: النعيم النفسي لأهل الجنة
ثانيا: العذاب النفسي لأهل النار
المبحث الرابع والعشرون: أعظم نعيم أهل الجنة، وأعظم نعيم أهل النار
أولا: أعظم نعيم أهل الجنة:
ثانيا: أعظم عذاب أهل النار:
المبحث الخامس والعشرون: الطريق إلى الجنة، والطرق إلى النار
أولا: الطريق إلى الجنة:
ثانيا: الطرق إلى النار:
الرسالة السادسة: النور والظلمات في الكتاب والسنة
التمهيد:
المبحث الأول: النور والظلمات في الكتاب الكريم
1 - {مثلهم كمثل الذي استوقد نارا}
2 - {أو كصيب من السماء فيه ظلمات ورعد وبرق}
3 - {الله ولي الذين آمنوا يخرجهم من الظلمات إلى النور}
4 - {يا أيها الناس قد جاءكم برهان من ربكم}
5 - {قد جاءكم من الله نور وكتاب مبين}
6 - {الحمد لله الذي خلق السموات والأرض}
7 - {أو من كان ميتا فأحييناه}
8 - {يريدون أن يطفئوا نور الله بأفواههم}
9 - {قل هل يستوي الأعمى والبصير}
10 - {كتاب أنزلناه إليك لتخرج الناس من الظلمات إلى النور}
11 - {ولقد أرسلنا موسى بآياتنا}
12 - {الله نور السموات والأرض}
13 - {والذين كفروا أعمالهم كسراب بقيعة يحسبه الظمآن ماء}
الناس قسمان:
القسم الأول: أهل الهدى والبصائر
القسم الثاني: أهل الجهل والظلم، وهؤلاء قسمان:
1 - الذين يحسبون أنهم على علم وهدى
2 - أصحاب الظلمات، وهم المنغمسون في الجهل،
الناس في الهدى الذي بعث الله تعالى به رسوله - صلى الله عليه وسلم - أربعة أقسام:
القسم الأول: قبلوه ظاهرا وباطنا وهم نوعان:
النوع الأول: أهل الفقه فيه، والفهم،
النوع الثاني: حفظوه، وضبطوه وبلغوا ألفاظه إلى الأمة
القسم الثاني: من رده ظاهرا وباطنا، وكفر به ولم يرفع به رأسا وهؤلاء أيضا نوعان:
النوع الأول: عرفه وتيقن صحته، وأنه حق، ولكن حمله الحسد، والكبر،
النوع الثاني: أتباع هؤلاء الذين يقولون هؤلاء سادتنا وكبراؤنا
القسم الثالث: الذين قبلوا ما جاء به الرسول - صلى الله عليه وسلم -، وآمنوا به ظاهرا،
النوع الأول: من أبصر ثم عمي،
النوع الثاني: ضعفاء البصائر
القسم الرابع: يكتمون إيمانهم في أقوامهم، ولا يتمكنون من إظهاره،
14 - {هو الذي يصلي عليكم وملائكته}
15 - {وما يستوي الأعمى والبصير}
16 - {أفمن شرح الله صدره للإسلام فهو على نور من ربه}
17 - {وكذلك أوحينا إليك روحا من أمرنا}
18 - {هو الذي ينزل على عبده آيات بينات}
19 - {يوم ترى المؤمنين والمؤمنات يسعى نورهم بين أيديهم}
الحديث الأول
الحديث الثاني
الحديث الثالث
الحديث الرابع
20 - {يا أيها الذين آمنوا اتقوا الله وآمنوا برسوله}
المبحث الثاني: النور والظلمات في السنة النبوية
1 - اللهم اجعل في قلبي نورا، وفي لساني نورا
2 - الطهور شطر الإيمان
3 - أبشر بنورين أوتيتهما لم يؤتهما نبي قبلك
4 - إن هذه القبور مملوءة ظلمة على أهلها
5 - وأفسح له في قبره ونور له فيه
6 - وأنا تارك فيكم ثقلين أولهما كتاب الله
7 - ثم يفسح له في قبره سبعون ذراعا في سبعين،
8 - النبي - صلى الله عليه وسلم - نهى عن نتف الشيب وقال: "إنه نور المسلم
9 - من شاب شيبة في الإسلام كانت له نورا يوم القيامة
10 - من شاب شيبة في سبيل الله
11 - الشيب نور المؤمن
12 - لا تنتفوا الشيب؛ فإنه نور يوم القيامة،
13 - فإن الله تعالى قد جعل بين أظهركم نورا تهتدون به
14 - إن الله - عز وجل - خلق خلقه في ظلمة فألقى عليهم من نوره،
15 - وإذا نور بين أيديهما حتى تفرقا فتفرق النور معهما
16 - من قرأ سورة الكهف يوم الجمعة أضاء له من النور
17 - إن الله يحيي القلوب بنور الحكمة،
18 - حتى تصير على قلبين: على أبيض مثل الصفا لا تضره فتنة
القلوب أربعة
قلب أجرد فيه سراج يزهر، فذلك قلب المؤمن
فالقلب الأجرد: المتجرد مما سوى الله - سبحانه وتعالى -
والقلب الأغلف قلب الكافر؛ لأنه داخل في غلافه وغشائه،
القلب المنكوس المكبوب قلب المنافق
19 - سيأتي أناس من أمتي يوم القيامة نورهم كضوء الشمس
20 - قال يهودي للنبي - صلى الله عليه وسلم -: أين يكون الناس يوم تبدل الأرض
21 - اتقوا الظلم فإن الظلم ظلمات يوم القيامة،
الرسالة السابعة: نور التوحيد وظلمات الشرك
التمهيد
المبحث الأول: نور التوحيد
المطلب الأول: مفهوم التوحيد:
المطلب الثاني: البراهين الساطعات في إثبات التوحيد
أولا: قال الله - عز وجل -: {وما خلقت الجن والإنس إلا ليعبدون}
ثانيا: قال - سبحانه وتعالى -: {ولقد بعثنا في كل أمة رسولا}
ثالثا: قال - عز وجل -: {وما أرسلنا من قبلك من رسول إلا نوحي إليه}
رابعا: قال الله - سبحانه وتعالى -: {وقضى ربك ألا تعبدوا إلا إياه وبالوالدين إحسانا}
خامسا: الأنبياء عليهم الصلاة والسلام يقولون لأممهم: {يا قوم اعبدوا الله ما لكم من إله غيره}
سادسا: قال - سبحانه وتعالى -: {وما أمروا إلا ليعبدوا الله مخلصين له الدين}
سابعا: قال - سبحانه وتعالى -: {قل إن صلاتي ونسكي ومحياي ومماتي لله رب العالمين}
ثامنا: عن معاذ بن جبل - رضي الله عنه - أن النبي - صلى الله عليه وسلم - قال: له: ((يا معاذ هل تدري ما حق الله على عباده))؟
تاسعا: عن عتبان بن مالك - رضي الله عنه -، يرفعه إلى النبي - صلى الله عليه وسلم -:
المطلب الثالث: أنواع التوحيد
النوع الأول: التوحيد الخبري العلمي الاعتقادي
النوع الثاني: التوحيد الطلبي القصدي الإرادي
أنواع التوحيد على التفصيل ثلاثة أنواع
النوع الأول: توحيد الربوبية
النوع الثاني: توحيد الأسماء والصفات
النوع الثالث: توحيد الإلهية
المطلب الرابع: ثمرات التوحيد وفوائده
أولا: خير الدنيا والآخرة من فضائل التوحيد
ثانيا: التوحيد هو السبب الأعظم لتفريج كربات الدنيا والآخرة
ثالثا: التوحيد الخالص يثمر الأمن التام في الدنيا والآخرة
رابعا: يحصل لصاحبه الهدى الكامل والتوفيق لكل أجر وغنيمة
خامسا: يغفر الله بالتوحيد الذنوب ويكفر به السيئات
سادسا: يدخل الله به الجنة
سابعا: التوحيد يمنع دخول النار بالكلية إذا كمل في القلب
ثامنا: يمنع الخلود في النار إذا كان في القلب منه أدنى حبة
تاسعا: التوحيد هو السبب الأعظم في نيل رضا الله وثوابه
عاشرا: جميع الأعمال، والأقوال الظاهرة والباطنة متوقفة في قبولها وفي كمالها
الحادي عشر: يسهل على العبد فعل الخيرات وترك المنكرات
الثاني عشر: التوحيد إذا كمل في القلب حبب الله لصاحبه الإيمان
الثالث عشر: التوحيد يخفف عن العبد المكاره ويهون عليه الآلام
الرابع عشر: يحرر العبد من رق المخلوقين والتعلق بهم
الخامس عشر: التوحيد إذا كمل في القلب
السادس عشر: تكفل الله لأهل التوحيد بالفتح، والنصر في الدنيا
السابع عشر: الله - عز وجل - يدفع عن الموحدين
المبحث الثاني: ظلمات الشرك
المطلب الأول: مفهوم الشرك
المطلب الثاني: البراهين الواضحات في إبطال الشرك
أولا: كل من دعا نبيا، أو وليا، أو ملكا، أو جنيا
ثانيا: من البراهين القطعية التي ينبغي تبيينها وتوضيحها
ثالثا: من المعلوم عند جميع العقلاء أن كل ما عبد من دون الله من الآلهة ضعيف من كل الوجوه
رابعا: من المعلوم يقينا أن ما يعبده المشركون من دون الله
خامسا: وقد أوضح الله تعالى، وبين سبحانه أن ما عبد من دونه قد توافرت فيهم جميع أسباب العجز
سادسا: قال الله - عز وجل -: {قل أفرأيتم ما تدعون من دون الله}
سابعا: قال - سبحانه وتعالى -: {ولا تدع من دون الله ما لا ينفعك ولا يضرك}
ثامنا: قال الله - عز وجل -: {ومن أضل ممن يدعو من دون الله}
تاسعا: ضرب الأمثال من أوضح وأقوى أساليب الإيضاح والبيان
1 - قال الله - عز وجل -: {يا أيها الناس ضرب مثل فاستمعوا له}
2 - ومن أحسن الأمثال وأدلها على بطلان الشرك
3 - ومن أبلغ الأمثال التي تبين أن المشرك قد تشتت شمله
عاشرا: الذي يستحق العبادة وحده من يملك القدرة على كل شيء
1 - المتفرد بالألوهية
2 - وهو الإله الذي خضع كل شيء لسلطانه
3 - وهو الإله الذي بيده النفع والضر
4 - وهو القادر على كل شيء
5 - إحاطة علمه بكل شيء
المطلب الثالث: الشفاعة
أولا: مفهوم الشفاعة لغة
ثانيا: يرد على من طلب الشفاعة من غير الله تعالى بالأقوال الحكيمة الآتية
1 ـ ليس المخلوق كالخالق
الوسائط بين الملوك وبين الناس
الوجه الأول: إما لإخبارهم عن أحوال الناس بما لا يعرفونه.
الوجه الثاني: أو يكون الملك عاجزا عن تدبير رعيته
الوجه الثالث: أو يكون الملك لا يريد نفع رعيته
2 ـ الشفاعة: شفاعتان
الشفاعة الأولى: الشفاعة المثبتة
الشرط الأول: إذن الله للشافع أن يشفع
الشرط الثاني: رضا الله عن الشافع والمشفوع له
الشفاعة الثانية: الشفاعة المنفية
3 - الاحتجاج على من طلب الشفاعة من غير الله
المطلب الرابع: مسبغ النعم المستحق للعبادة
أولا: على وجه الإجمال
ثانيا: على وجه التفصيل
المطلب الخامس: أسباب ووسائل الشرك
أولا: الغلو في الصالحين هو سبب الشرك بالله تعالى
ثانيا: الإفراط في المدح والتجاوز فيه
ثالثا: بناء المساجد على القبور وتصوير الصور فيها
رابعا: اتخاذ القبور مساجد
خامسا: إسراج القبور وزيارة النساء لها
سادسا: الجلوس على القبور والصلاة إليها
سابعا: اتخاذ القبور عيدا وهجر الصلاة في البيوت
ثامنا: الصور وبناء القباب على القبور
تاسعا: شد الرحال إلى غير المساجد الثلاثة
عاشرا: الزيارة البدعية للقبور من وسائل الشرك
النوع الأول: زيارة شرعية
النوع الثاني: زيارة شركية وبدعية وهذا النوع ثلاثة أنواع:
1 - من يسأل الميت حاجته
2 - من يسأل الله تعالى بالميت
3 - من يظن أن الدعاء عند القبور مستجاب
الحادي عشر: الصلاة عند طلوع الشمس وعند غروبها
الخلاصة
المطلب السادس: أنواع الشرك وأقسامه
أولا: الشرك أنواع منها:
النوع الأول: شرك أكبر يخرج من الملة
القسم الأول: شرك الدعوة
القسم الثاني: شرك النية والإرادة والقصد
القسم الثالث: شرك الطاعة
القسم الرابع: شرك المحبة
النوع الثاني: شرك أصغر لا يخرج من الملة
الشرك الأصغر قسمان:
القسم الأول: شرك ظاهر
النوع الأول: الألفاظ
النوع الثاني: إرادة الإنسان بعمله الدنيا
القسم الثاني من الشرك الأصغر: شرك خفي
النوع الأول: الرياء، والسمعة
النوع الثاني: إرادة الإنسان بعمله الدنيا
ثانيا: الفروق بين الشرك الأكبر والأصغر
1 - الشرك الأكبر يخرج من الإسلام
2 - الشرك الأكبر يخلد صاحبه في النار
3 - الشرك الأكبر يحبط جميع الأعمال
4 - الشرك الأكبر يبيح الدم والمال
5 - الشرك الأكبر يوجب العداوة بين صاحبه وبين المؤمنين
المطلب السابع: أضرار الشرك وآثاره
أولا: شر الدنيا والآخرة من أضرار الشرك وآثاره
ثانيا: الشرك هو السبب الأعظم لحصول الكربات في الدنيا والآخرة
ثالثا: الشرك يسبب الخوف وينزع الأمن في الدنيا والآخرة
رابعا: يحصل لصاحب الشرك الضلال في الدنيا والآخرة
خامسا: الشرك الأكبر لا يغفره الله إذا مات صاحبه قبل التوبة
سادسا: الشرك الأكبر يحبط جميع الأعمال
سابعا: الشرك الأكبر يوجب الله لصاحبه النار ويحرم عليه الجنة
ثامنا: الشرك الأكبر يخلد صاحبه في النار
تاسعا: الشرك أعظم الظلم والافتراء
عاشرا: الله تعالى بريء من المشركين ورسوله - صلى الله عليه وسلم -
الحادي عشر: الشرك هو السبب الأعظم في نيل غضب الله وعقابه
الثاني عشر: الشرك يطفئ نور الفطرة
الثالث عشر: يقضي على الأخلاق الفاضلة
الرابع عشر: يقضي على عزة النفس
الخامس عشر: الشرك الأكبر يبيح الدم والمال
السادس عشر: الشرك الأكبر يوجب العداوة بين صاحبه وبين المؤمنين
السابع عشر: الشرك الأصغر ينقص الإيمان
الثامن عشر: الشرك الخفي وهو شرك الرياء والعمل لأجل الدنيا
الرسالة الثامنة: نور الإخلاص وظلمات إرادة الدنيا بعمل الآخرة
التمهيد
المبحث الأول: نور الإخلاص
المطلب الأول: مفهوم الإخلاص
الإخلاص في اللغة
حقيقة الإخلاص
المطلب الثاني: أهمية الإخلاص
{وما أمروا إلا ليعبدوا الله}
قال تعالى: {إنا أنزلنا إليك الكتاب بالحق فاعبد الله}
{قل إن صلاتي ونسكي ومحياي ومماتي لله رب العالمين}
{الذي خلق الموت والحياة}
قال تعالى: {ومن أحسن دينا ممن أسلم وجهه لله وهو محسن}
ثلاث لا يغل عليهن قلب مسلم
المطلب الثالث: مكانة النية الصالحة وثمراتها
النية: أساس العمل وقاعدته
قال النبي - صلى الله عليه وسلم -: إنما الأعمال بالنيات
وقال الله تعالى: {لا خير في كثير من نجواهم}
إذا مرض العبد أو سافر
قال - صلى الله عليه وسلم -: "ما من امرئ تكون له صلاة بليل فيغلبه عليها نوم "
قال - صلى الله عليه وسلم -: "من توضأ فأحسن الوضوء ثم خرج إلى المسجد "
قال - صلى الله عليه وسلم -: "من سأل الله الشهادة بصدق بلغه الله منازل الشهداء "
قال النبي - صلى الله عليه وسلم - في غزوة تبوك: لقد تركتم بالمدينة أقواما ما سرتم مسيرا
قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم -: عمل قليلا وأجر كثيرا
قال النبي - صلى الله عليه وسلم -: إذا أنفق الرجل على أهله يحتسبها فهو له صدقة
وقال - صلى الله عليه وسلم - لسعد بن أبي وقاص - رضي الله عنه -: إنك لن تنفق نفقة تبتغي بها وجه الله إلا أجرت عليها
وقال النبي - صلى الله عليه وسلم -: إنما الدنيا لأربعة نفر
وقال النبي - صلى الله عليه وسلم - فيما يرويه عن ربه: إن الله - عز وجل - كتب الحسنات والسيئات ثم بين ذلك
المطلب الرابع: ثمار الإخلاص وفوائده
أولا: خير الدنيا والآخرة من فضائل الإخلاص وثمراته
ثانيا: الإخلاص هو السبب الأعظم في قبول الأعمال
ثالثا: الإخلاص يثمر محبة الله للعبد
رابعا: الإخلاص أساس العمل وروحه
خامسا: يثمر الأجر الكبير والثواب العظيم بالعمل اليسير
سادسا: يكتب لصاحب الإخلاص كل عمل يقصد به وجه الله
سابعا: يكتب لصاحب الإخلاص ما نوى من العمل ولو لم يعمله
ثامنا: إذا نام أو نسي كتب له عمله الذي كان يعمله
تاسعا: إذا مرض العبد أو سافر كتب له بإخلاصه ما كان يعمل
عاشرا: ينصر الله الأمة بالإخلاص
الحادي عشر: الإخلاص يثمر النجاة من عذاب الآخرة
الثاني عشر: تفريج كروب الدنيا والآخرة من ثمرات الإخلاص
الثالث عشر: رفع المنزلة في الآخرة يحصل بالإخلاص
الرابع عشر: الإنقاذ من الضلال
الخامس عشر: الإخلاص سبب لزيادة الهدى
السادس عشر: الصيت الطيب عند الناس من ثمار الإخلاص
السابع عشر: طمأنينة القلب والشعور بالسعادة
الثامن عشر: تزيين الإيمان في النفس
التاسع عشر: التوفيق لمصاحبة أهل الإخلاص
العشرون: حسن الخاتمة
الحادي والعشرون: استجابة الدعاء
الثاني والعشرون: النعيم في القبر والتبشير بالسرور
الثالث والعشرون: دخول الجنة والنجاة من النار
المبحث الثاني: ظلمات إرادة الدنيا بعمل الآخرة
المطلب الأول: خطر إرادة الدنيا بعمل الآخرة
الفرق بين الرياء، وإرادة الإنسان بعمله الدنيا
قال الله تعالى: {من كان يريد الحياة الدنيا وزينتها}
قال تعالى: {من كان يريد حرث الآخرة نزد له في حرثه}
وقال - سبحانه وتعالى -: {فمن الناس من يقول ربنا آتنا في الدنيا}
وقال النبي - صلى الله عليه وسلم -: من تعلم علما ما يبتغى به وجه الله - عز وجل -
وعن جابر - رضي الله عنه - يرفعه: لا تعلموا العلم لتباهوا به العلماء
وقال ابن مسعود - رضي الله عنه -: لا تعلموا العلم لثلاث
المطلب الثاني: أنواع العمل للدنيا
النوع الأول: العمل الصالح الذي يفعله كثير من الناس
النوع الثاني: وهو أكبر من الأول وأخوف، وهو أن يعمل أعمالا صالحة ونيته رياء الناس لا طلب ثواب الآخرة
النوع الثالث: أن يعمل أعمالا صالحة يقصد بها مالا
النوع الرابع: أن يعمل بطاعة الله مخلصا في ذلك لله وحده لا شريك له
المطلب الثالث: خطر الرياء وآثاره
أولا: الرياء أخطر على المسلمين من المسيح الدجال
ثانيا: الرياء أشد فتكا من الذئب في الغنم
ثالثا: خطورة الرياء على الأعمال الصالحة
رابعا: يسبب عذاب الآخرة
خامسا: الرياء يورث الذل والصغار
سادسا: الرياء يحرم ثواب الآخرة
سابعا: الرياء سبب في هزيمة الأمة
ثامنا: الرياء يزيد الضلال
المطلب الرابع: أنواع الرياء ودقائقه
أولا: أن يكون مراد العبد غير الله
ثانيا: أن يكون قصد العبد ومراده لله تعالى
ثالثا: أن يدخل العبد في العبادة لله ويخرج منها لله فعرف بذلك
رابعا: وهناك رياء بدني: كمن يظهر الصفار والنحول
خامسا: رياء من جهة اللباس أو الزي
سادسا: الرياء بالقول
سابعا: الرياء بالعمل
ثامنا: الرياء بالأصحاب والزائرين
تاسعا: الرياء بذم النفس بين الناس
عاشرا: ومن دقائق الرياء وخفاياه: أن يخفي العامل طاعته بحيث لا يريد أن يطلع عليها أحد
الحادي عشر: ومن دقائق الرياء أن يجعل الإخلاص وسيلة لما يريد من المطالب
المطلب الخامس: أقسام الرياء وأثره على العمل
أولا: أن يكون العمل رياء محضا
ثانيا: أن يكون العمل لله ويشاركه الرياء من أصله
ثالثا: أن يكون أصل العمل لله ثم طرأت عليه نية الرياء
1 - أن لا يرتبط أول العبادة بآخرها
2 - أن يرتبط أول العبادة بآخرها فلا يخلو الإنسان حينئذ من أمرين:
الأمر الأول: أن يكون هذا الرياء خاطرا
الأمر الثاني: أن يسترسل معه الرياء ويطمئن إليه
رابعا: أن يكون الرياء بعد الانتهاء من العبادة
المطلب السادس: أسباب الرياء ودوافعه
أولا: حب لذة الحمد والثناء والمدح
ثانيا: الفرار من الذم.
ثالثا: الطمع فيما في أيدي الناس
المطلب السابع: طرق تحصيل الإخلاص وعلاج الرياء
أولا: معرفة أنواع العمل للدنيا وأنواع الرياء
ثانيا: معرفة عظمة الله تعالى
ثالثا: معرفة ما أعده الله في الدار الآخرة
رابعا: الخوف من خطر العمل للدنيا والرياء المحبط للعمل
خاف الصحابة والتابعون وأهل العلم والإيمان من هذا البلاء الخطير
1 - قال الله تعالى: {والذين يؤتون ما آتوا وقلوبهم وجلة}
2 - قال ابن أبي مليكة: أدركت ثلاثين من أصحاب النبي - صلى الله عليه وسلم -
3 - ما عرضت قولي على عملي إلا خشيت أن أكون مكذبا
4 - ما خافه إلا مؤمن ولا أمنه إلا منافق
5 - نشدتك بالله هل سماني لك رسول الله - صلى الله عليه وسلم - منهم
6 - ويذكر عن أبي الدرداء - رضي الله عنه - أنه قال: اللهم إني أعوذ بك من خشوع النفاق
7 - ويذكر عن أبي الدرداء - رضي الله عنه - أنه قال: لئن أستيقن أن الله تقبل لي صلاة واحدة أحب إلي من الدنيا وما فيها
8 - وقال عبد الرحمن بن أبي ليلى: أدركت عشرين ومائة من الأنصار من أصحاب رسول الله - صلى الله عليه وسلم -
خامسا: الفرار من ذم الله
سادسا: معرفة ما يفر منه الشيطان
سابعا: الإكثار من أعمال الخير والعبادات غير المشاهدة
ثامنا: عدم الاكتراث بذم الناس ومدحهم
تاسعا: تذكر الموت وقصر الأمل
عاشرا: الخوف من سوء الخاتمة
الحادي عشر: مصاحبة أهل الإخلاص والتقوى
الثاني عشر: الدعاء والالتجاء إلى الله تعالى
الثالث عشر: حب العبد ذكر الله له وتقديم حب ذكره له على حب مدح الخلق
الرابع عشر: عدم الطمع فيما في أيدي الناس
الخامس عشر: معرفة ثمرات الإخلاص وفوائده
الرسالة التاسعة: نور الإسلام وظلمات الكفر
التمهيد:
المبحث الأول: نور الإسلام
المطلب الأول: مفهوم الإسلام
الحالة الأولى: أن يطلق على الإفراد غير مقترن بذكر الإيمان
الحالة الثانية: أن يطلق الإسلام مقترنا بذكر الإيمان
المطلب الثاني: مراتب دين الإسلام
أولا: مرتبة الإسلام وأركانه
ثانيا: مرتبة الإيمان
ثالثا: مرتبة الإحسان
المطلب الثالث: ثمرات الإسلام ومحاسنه
أولا: الإسلام الصحيح يثمر كل خير في الدنيا والآخرة
ثانيا: أعظم أسباب الحياة الطيبة والسعادة في الدنيا والآخرة
ثالثا: الإسلام يخرج الله به من ظلمات الكفر إلى نور الإسلام
رابعا: الإسلام يغفر الله به جميع الذنوب والسيئات
خامسا: إذا أحسن المسلم الإسلام لم يؤاخذ بما عمل في كفره
سادسا: الإسلام يجمع الله به للعبد حسناته في الكفر والإسلام
سابعا: الإسلام يدخل الله به الجنة
ثامنا: سبب في النجاة من النار
تاسعا: الفلاح والفوز العظيم من ثمرات الإسلام
عاشرا: الإسلام يضاعف الله به الحسنات
الحادي عشر: يكون العمل القليل كثيرا بالإسلام الصحيح
الثاني عشر: الخير كله في الإسلام، ولا خير في العرب ولا في العجم إلا بالإسلام
الثالث عشر: الإسلام يثمر الخيرات والبركات في الدنيا والآخرة
الرابع عشر: الإسلام يشرح الله به صدر صاحبه
الخامس عشر: الإسلام يثمر النور لصاحبه في الدنيا والآخرة
السادس عشر: الإسلام يجعل لصاحبه المكانة العالية عند الله
السابع عشر: الإسلام الكامل يثمر لصاحبه حلاوة الإيمان
الثامن عشر: الإسلام صراط الله المستقيم
التاسع عشر: من رضي بالإسلام دينا أرضاه الله في الدنيا والآخرة
العشرون: الإسلام هو الدين الذي كمله الله ورضيه
الحادي والعشرون: الإسلام يأمر بكل خير وصلاح
الثاني والعشرون: اختص الإسلام بخصائص عظيمة كريمة منها:
1 - الإسلام من عند الله
2 - شامل لجميع نظم الحياة
3 - عام لكل مكلف من الجن والإنس في كل زمان ومكان
4 - والإسلام من حيث الثواب والعقاب ذو جزاء أخروي
5 - الإسلام يحرص على إبلاغ الناس أعلى مستوى ممكن من الكمال الإنساني
6 - الإسلام وسط: في عقائده، وعباداته، وأخلاقه
المطلب الرابع: نواقض الإسلام
الأول: الشرك في عبادة الله تعالى
الثاني: من جعل بينه وبين الله وسائط يدعوهم
الثالث: من لم يكفر المشركين أو شك في كفرهم
الرابع: من اعتقد أن هدي غير النبي - صلى الله عليه وسلم - أكمل من هديه
الخامس: من أبغض شيئا مما جاء به الرسول - صلى الله عليه وسلم - ولو عمل به
السادس: من استهزأ بشيء من دين الرسول - صلى الله عليه وسلم -
السابع: السحر ومنه الصرف والعطف
الثامن: مظاهرة المشركين ومعاونتهم على المسلمين
التاسع: من اعتقد أن بعض الناس يسعه الخروج عن شريعة محمد - صلى الله عليه وسلم -
العاشر: الإعراض عن دين الله لا يتعلمه ولا يعمل به
المبحث الثاني: ظلمات الكفر
المطلب الأول: مفهوم الكفر
أولا: الكفر
ثانيا: الإلحاد
المطلب الثاني: أنواع الكفر
أولا: الكفر الأكبر المخرج من الملة:
النوع الأول: كفر التكذيب
النوع الثاني: كفر الإباء والاستكبار مع التصديق
النوع الثالث: كفر الشك، وهو كفر الظن
النوع الرابع: كفر الإعراض
النوع الخامس: كفر النفاق
ثانيا: كفر أصغر لا يخرج من الملة:
ثالثا: الفروق بين الكفر الأكبر والأصغر:
1 - الكفر الأكبر يخرج من الملة والأصغر لا يخرج من الملة
2 - الكفر الأكبر يحبط جميع الأعمال، والأصغر لا يحبطها لكنه ينقصها
3 - الكفر الأكبر يخلد في النار والأصغر لا يخلد
4 - الكفر الأكبر يبيح الدم والمال
5 - الكفر الأكبر يوجب العداوة بين صاحبه وبين المؤمنين
المطلب الثالث: خطورة التكفير
المطلب الرابع: أصول المكفرات
أولا: الكفار نوعان:
النوع الأول
النوع الثاني:
ثانيا: جميع المكفرات تدخل تحت نواقض أربعة
القسم الأول: القوادح المكفرة:
1 - الردة بالقول
2 - الردة بالفعل
3 - الردة بالاعتقاد
4 - الردة بالشك
القسم الثاني: قوادح دون الكفر
المطلب الخامس: آثار الكفر وأضراره
أولا: شر الدنيا والآخرة من أضرار الكفر
ثانيا: الكفر يسبب لصاحبه الضلال
ثالثا: الكفر الأكبر لا يغفره الله لمن مات عليه
رابعا: الكفر أعظم أسباب الخزي والعار
خامسا: يوجب الله لصاحبه النار
سادسا: يحبط جميع الأعمال
سابعا: يوجب الخلود في النار
ثامنا: يسبب الطرد والإبعاد من رحمة الله
تاسعا: أعظم أسباب غضب الله وأليم عقابه
عاشرا: الكفر يجعل صاحبه أضيق الناس صدرا
الحادي عشر: الكفر يطبع على القلب
الثاني عشر: الكفر الأكبر يبيح الدم والمال
الثالث عشر: الكفر الأكبر يوجب العداوة بين صاحبه وبين المؤمنين
الرابع عشر: الكفر الأصغر ينقص الإيمان ويضعفه
الرسالة العاشرة: نور الإيمان وظلمات النفاق
التمهيد:
المبحث الأول: نور الإيمان
المطلب الأول: مفهوم الإيمان
أولا: مفهوم الإيمان: لغة واصطلاحا:
ثانيا: الفرق بين الإيمان والإسلام:
المطلب الثاني: طرق تحصيل الإيمان وزيادته
أولا: معرفة أسماء الله الحسنى
ثانيا: تدبر القرآن على وجه العموم
ثالثا: معرفة أحاديث النبي - صلى الله عليه وسلم -
رابعا: معرفة النبي - صلى الله عليه وسلم - ومعرفة ما هو عليه من الأخلاق العالية
خامسا: التفكر في الكون
سادسا: الإكثار من ذكر الله كل وقت
سابعا: معرفة محاسن الإسلام
ثامنا: الاجتهاد في الإحسان في عبادة الله - عز وجل -
تاسعا: الاتصاف بصفات المؤمنين
عاشرا: الدعوة إلى الله وإلى دينه
الحادي عشر: الابتعاد عن شعب الكفر والنفاق، والفسوق والعصيان
الثاني عشر: التقرب إلى الله بالنوافل بعد الفرائض
الثالث عشر: الخلوة بالله وقت نزوله لمناجاته وتلاوة كلامه
الرابع عشر: مجالسة العلماء الصادقين المخلصين
المطلب الثالث: ثمرات الإيمان وفوائده
أولا: الاغتباط بولاية الله - عز وجل -
ثانيا: الفوز برضا الله
ثالثا: الإيمان الكامل يمنع من دخول النار
رابعا: إن الله يدافع عن الذين آمنوا جميع المكاره
خامسا: الإيمان يثمر الحياة الطيبة في الدنيا والآخرة
سادسا: إن جميع الأعمال والأقوال
سابعا: صاحب الإيمان يهديه الله إلى الصراط المستقيم
ثامنا: الإيمان يثمر محبة الله للعبد ويجعل محبته في قلوب المؤمنين
تاسعا: حصول الإمامة في الدين
عاشرا: حصول رفع الدرجات
الحادي عشر: حصول البشارة بكرامة الله والأمن التام
الثاني عشر: يحصل بالإيمان الثواب المضاعف
الثالث عشر: حصول الفلاح والهدى للمؤمنين
الرابع عشر: الانتفاع بالمواعظ من ثمرات الإيمان
الخامس عشر: الإيمان يحمل صاحبه على الشكر في حالة السراء
السادس عشر: الإيمان الصحيح يدفع الريبة والشك
السابع عشر: الإيمان بالله عز وجل ملجأ المؤمنين في كل ما يلم بهم
الثامن عشر: الإيمان الصحيح يمنع العبد من الوقوع في الموبقات
التاسع عشر: خير الخليقة قسمان هم أهل الإيمان
فالناس أربعة أقسام
القسم الأول: خير في نفسه، متعد خيره إلى غيره
القسم الثاني: طيب في نفسه صاحب خير
القسم الثالث: من هو عادم للخير
القسم الرابع: من هو صاحب شر على نفسه وعلى غيره
العشرون: الإيمان يثمر الاستخلاف في الأرض
الحادي والعشرون: الإيمان ينصر الله به العبد
الثاني والعشرون: الإيمان يثمر للعبد العزة
الثالث والعشرون: الإيمان يثمر عدم تسليط الأعداء على المؤمنين
الرابع والعشرون: الأمن التام والاهتداء
الخامس والعشرون: حفظ سعي المؤمنين
السادس والعشرون: زيادة الإيمان للمؤمنين
السابع والعشرون: نجاة المؤمنين
الثامن والعشرون: الأجر العظيم لأهل الإيمان
التاسع والعشرون: معية الله لأهل الإيمان
الثلاثون: أهل الإيمان في أمن من الخوف والحزن
الحادي والثلاثون: الأجر الكبير
الثاني والثلاثون: الأجر غير الممنون
الثالث والثلاثون: القرآن إنما هو هدى ورحمة للمؤمنين
الرابع والثلاثون: أهل الإيمان لهم درجات عند ربهم
المطلب الرابع: شعب الإيمان
1 - الإيمان بالله - عز وجل -
2 - الإيمان بالرسل عليهم الصلاة والسلام
3 - الإيمان بالملائكة
4 - الإيمان بالقرآن الكريم وجميع الكتب المنزلة
5 - الإيمان بالقدر خيره وشره
6 - الإيمان باليوم الآخر
7 - الإيمان بالبعث بعد الموت
8 - الإيمان بحشر الناس بعدما يبعثون من قبورهم
9 - الإيمان بأن دار المؤمنين الجنة، ودار الكافرين النار
10 - الإيمان بوجوب محبة الله - عز وجل -
11 - الإيمان بوجوب الخوف من الله - عز وجل -
12 - الإيمان بوجوب الرجاء من الله - عز وجل -.
13 - الإيمان بوجوب التوكل على الله - عز وجل -
14 - الإيمان بوجوب محبة النبي - صلى الله عليه وسلم -
15 - الإيمان بوجوب تعظيم النبي - صلى الله عليه وسلم -
16 - حب المرء لدينه حتى يكون القذف في النار أحب إليه من الكفر
17 - طلب العلم: وهو معرفة الله، ودينه، ونبيه - صلى الله عليه وسلم - بالأدلة
18 - نشر العلم، وتعليمه للناس
19 - تعظيم القرآن الكريم، بتعلمه، وتعليمه، وحفظ حدوده
20 - الطهارة والمحافظة على الوضوء
21 - المحافظة على الصلوات الخمس
22 - أداء الزكاة
23 - الصيام: الفرض والنفل
24 - الاعتكاف
25 - الحج
26 - الجهاد في سبيل الله - عز وجل -
27 - المرابطة في سبيل الله - عز وجل -
28 - الثبات للعدو وترك الفرار من الزحف
29 - أداء الخمس من المغنم إلى الإمام أو نائبه
30 - العتق بوجه التقرب إلى الله - عز وجل -.
31 - الكفارات الواجبة بالجنايات
32 - الإيفاء بالعقود
33 - تعديد نعم الله - عز وجل - وما يجب من شكرها
34 - حفظ اللسان عما لا يحتاج إليه
35 - حفظ الأمانات ووجوب أدائها إلى أهلها
36 - تحريم قتل النفس، والجنايات عليها
37 - تحريم الفروج وما يجب فيها من التعفف
38 - قبض اليد عن الأموال المحرمة
39 - وجوب التورع في المطاعم والمشارب
40 - ترك الملابس والزي والأواني المحرمة والمكروهة
41 - تحريم الملاعب والملاهي المخالفة للشريعة
42 - الاقتصاد في النفقة وتحريم أكل المال بالباطل
43 - ترك الغل والحسد
44 - تحريم أعراض الناس وما يلزم من ترك الوقوع فيها
45 - إخلاص العمل لله - عز وجل - وترك الرياء
46 - السرور بالحسنة و

لفك الضغط عن الملفات: Winrar
لتشغيل ملفات الكتب: Adobe Reader أو Foxit Reader